أخبار تعليمية ومحلية

الوكالة تفصل ألف موظفا بغزة وإجراءات احتجاجية

 

أنهت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) صباح الأربعاء، عمل ألف موظف من موظفي ما يُعرف ببند “الطوارئ” لديها بقطاع غزة، فيما بدأ اتحاد الموظفين “نزاع عمل” وصولًا للإضراب الشامل.وقال رئيس اتحاد موظفي أونروا أمير المسحال لوكالة “صفا” إن أونروا أرسلت صباح اليوم رسائل إنهاء عمل من الخدمة لألف موظف، منهم 125 موظفًا بشكل نهائي.وذكر المسحال أن بقية الموظفين المعفيون من الخدمة سيغير عقدهم مع أونروا للبقاء في عملهم حتى نهاية العام الجاري (دوام جزئي).

ولفت إلى أن الاتحاد أرسل عقب تلك الخطوة، رسالة خطية لمدير عمليات الوكالة بغزة ماتيس شمالي تفيد ببدء الاتحاد “نزاع عمل” لممارسة الأعمال النقابية التي تتضمن إغلاق مقار أونروا ليوم أو يومين، وصولًا إلى الإضراب الشامل بعد 21 يومًا.و”نزاع العمل” خطوة يقوم بها الموظف برفع قضية إلى المستويات العليا في “أونروا” أو إلى محكمة للبت في محل الخلاف بينه وبين إدارته في حال لم يتمكنوا من الوصول إلى حل؛ ويراعى في الحكم قوانين الوكالة والتوظيف والعقد المتمم بين الموظف والوكالة

 

المصدر : وكالة صفا

 

 

الرابط المختصر:

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock