أخبار عالمية

تجدد المخاوف بتدهور الوضع الأمني في باكستان

 

بدد أسبوع من التفجيرات التي استهدفت تجمعات سياسية في باكستان الهدوء النسبي الذي رافق الحملات التي تسبق الانتخابات العامة، وكان أحدث هذه التفجيرات هجوم انتحاري أدى لمقتل 130 شخصا على الأقل في تجمع بإقليم بلوخستان بجنوب غرب باكستان.ومع تكثيف الحملات، أذكت الهجمات التي وقعت في مناطق مختلفة في البلاد المخاوف من وقوع مزيد من العنف في البلد المسلم الذي تقطنه 208 ملايين نسمة والذي يمكن أن تضم التجمعات السياسية فيه عشرات الآلاف.

وتشارك في الانتخابات التي تجرى يوم 25 يوليو تموز عشرات الأحزاب السياسية، وأبرز المنافسين هما حزب حركة الإنصاف بقيادة بطل الكريكت السابق عمران خان وحزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز شريف الذي تعهد بالفوز بولاية ثانية رغم سجن مؤسسه رئيس الوزراء السابق في قضية فساد.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي وقع مساء يوم الجمعة واستهدف تجمعا انتخابيا لحزب بلوخستان عوامي.وسقط بين القتلى في هذا التفجير سراج رئیسانی مرشح الحزب لعضوية مجلس إقليم بلوخستان.وأظهر مقطع مصور رئيساني وهو يتحدث قبل وقوع الانفجار مباشرة ويوجه التحية لحشود جالسة على الأرض في خيمة كبيرة ثم وقع الانفجار وانقطع التسجيل .

المصدر : رويترز

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock