أخبار تعليمية ومحلية

إعادة فتح أبواب المسجد الأقصى بعد مواجهات واعتقالات

 

أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي فتح أبواب المسجد الأقصى المبارك عصر الجمعة، بعد اعتقالها 20 شابًا من داخل المسجد القبلي، وذلك عقب أداء عشرات المقدسيين صلاة العصر أمام بابي الأسباط والناظر احتجاجًا على إغلاق المسجد ومنع المصلين من الدخول إليه.وأفاد مراسل وكالة “صفا” بأن عشرات المقدسيين تمكنوا من دخول المسجد الأقصى بعد فتح بواباته، ورددوا التكبيرات و”أقصانا لا هيكلهم”، وبـ”الروح بالدم نفديك يا أقصى”.

وأوضحت أن قوات الاحتلال اعتقلت 20 شابًا من داخل المسجد القبلي، فيما أخلت المسنين من داخله.وأشارت إلى أن شرطة الاحتلال الخاصة لازالت تتواجد عند صحن قبة الصخرة المشرفة، وأمام باب القطانين داخل باحات المسجد الأقصى.وكانت قوات الاحتلال أجبرت مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني والمتواجدين معه في مكتبه على الخروج من باب حطة، وأفرغت صحن قبة الصخرة من جميع الموظفين والحراس المتواجدين في مكاتبهم.

واقتحمت قوات الاحتلال الخاصة مكاتب موظفي وسدنة وحراس المسجد الأقصى، وأجبرتهم على الخروج بالقوة إلى خارج المسجد من باب الناظر.وتزامن إخلاء قوات الاحتلال لساحات المسجد الأقصى ومكاتب مدير المسجد الأقصى والموظفين والحراس، مع اقتحام تعزيزات كبيرة من شرطة الاحتلال لباحات المسجد.

واقتحمت التعزيزات العسكرية المسجد القبلي بعد إزالة السلاسل والأقفال الحديدية عن بواباته، وأخلت الأطباء والمسعفين المتواجدين في عيادة المسجد الأقصى المحاذية للمسجد القبلي.وذكر المسعف وسام حمودة أن قوات الاحتلال اقتحمت عيادة المسجد الأقصى وصادرت مفتاحها وجهاز لاسلكي من الأطباء، واحتجزت الهويات الشخصية والأجهزة النقالة من المسعفين، واقتادوهم إلى باب السلسلة، وسلموهم الهويات والأجهزة لدى خروجهم من الأقصى .

 

المصدر : وكالة صفا

 

 

الرابط المختصر:

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock